القيم الأساسية والتراث

القيم الأساسية والتراث

قيمنا الأساسية هي التي تشكل هويتنا. في خضم مراحل التغيير والنمو، تظل معتقداتنا الراسخة كما هي، وتتمثل في جعل الأشخاص أهم أولوياتنا، والسعي لتحقيق التميز، وتبني التغيير، وتحري النزاهة في العمل، وخدمة عالمنا. إن كونك جزءًا من شركة ماريوت إنترناشونال، يعني أنك جزء من

نضع الأشخاص نصب أعيينا

نضع الأشخاص نصب أعيينا

"اعتنِ بالموظفين وبدورهم سيعتنون بالعملاء".

جعلت فلسفة المؤسس جيه ويلارد ماريوت، فنادق ماريوت من أفضل الأماكن للعمل على مدار أكثر من 85 عامًا. حصدت لنا ثقافة "الأشخاص أولاً" الجوائز والتقدير بشكل دائم حول العالم. يعد توفير الفرص للموظفين من أجل تحقيق النمو والنجاح أحد السمات المميزة للشركة.

شخص يقدم الشاي

نسعى للتميز

يتجلى إخلاصنا للعميل في كل ما نفعله.

يعود تاريخ سمعة ماريوت في تقديم خدمة ممتازة إلى العملاء إلى الهدف الأساسي الذي حدده جيه ويلارد ماريوت لعمله: "طعام شهي وخدمة رائعة بسعر معقول." نفخر بكل ما لدينا من تفاصيل، في كل يوم وفي كل وجهة عبر العالم.

نتبنى التغيير

نتبنى التغيير

يظل الابتكار دائمًا جزءًا من تاريخ ماريوت.

ساعدت عائلة ماريوت على تأسيس مجال الضيافة الحديثة. نحن متحفزون باستمرار لتحدى الوضع الراهن وتوقع احتياجات عملائنا المتغيرة عبر العلامات التجارية الجديدة والمواقع العالمية الجديدة وتجارب النزلاء الجديدة.

نتحرى النزاهة في العمل

نتحرى النزاهة في العمل

تتساوي منهجينا في أداء الأعمال مع الأعمال نفسها في الأهمية.

نلتزم للغاية بمعايير قانونية وأخلاقية صارمة. وهذا يمتد إلى سلوكيات العمل اليومية وسياسات الموظفين وسياسات سلسلة التوريد والممارسات والبرامج البيئية والتزامنا بحقوق الإنسان والمسؤولية المجتمعية.

نخدم عالمنا

نخدم عالمنا

تقوي "روح تقديم الخدمة" من عزيمة شركتنا.

نعمل على دعم المجتمعات التي نعيش ونعمل بها. ينصب اهتمام ماريوت على خمس قضايا اجتماعية عالمية، هيتخفيف حدة الفقر، والبيئة، وتنمية القوى العاملة بالمجتمع، ورفاهية الأطفال، والتنوع العالمي والشمول.

التق بمؤسسي الشركة

صورة جيه ويلارد ماريوت

في عام 1927، افتتح جيه ويلارد ماريوت بار صغير لتقديم الجعة ضم تسعة مقاعد، والذي تطور تدريجيًا فيما بعد إلى سلسلة مطاعم هوت شوبس. وعلى مدار 58 عامًا التالية، عمل على بناء علامة ماريوت التجارية وتوسيع نطاقها على أساس مبادئ إرشادية، لا تزال راسخة في ثقافة الشركة حتى اليوم.

صورة أليس شيتس

كانت أليس شيتس شريكة جيه ويلارد ماريوت الأساسية في الحياة والعمل. فقد كان لها دور جوهري في المساعدة على نمو شركة ماريوت، ويتم الاحتفاء بروحها التطوعية كل عام عن طريق منح جائزة أليس إس ماريوت لخدمة المجتمع.

صورة بيل ماريوت

نظرًا لأنه ترعرع في أجواء عمل العائلة، تولد لدى جيه دبليو "بيل" ماريوت الابن عشق مبكر للضيافة. فمن خلال توليه رئاسة الشركة لأكثر من 50 عامًا، تمكن من تطوير شركة ماريوت إلى شركة سكن عالمية تضم أكثر من 3700 فندق في أكثر من 73 دولة وإقليم.