شركاء في التنوع والشمول

بناء ثقافة الاحترام

منذ عام 1927 وشركة ماريوت تقدر التنوع والإدماج بصورة كبرى. إن احتواء الاختلافات يُعد جزءاً من طريقة أدائنا لأعمالنا حول العالم وأحد الركائز الأساسية التي تسهم في نجاحنا كشركة رائدة في مجال الضيافة ذات حافظة أعمال آخذة في النمو. يرتبط التنوع والإدماج بقيمنا الأساسية وأهداف أعمالنا الاستراتيجية وبالتالي فهما مطبقان بكل مناحي أعمالنا.

خلق بيئة شاملة

نحن نؤمن أن نقاط قوتنا الحقيقية تكمن في قدرتنا على تقبل الاختلافات وخلق فرص لجميع الموظفين والنزلاء والملاك وأصحاب الامتياز والموردين. تحظى سياسة التنوع والإدماج في ماريوت بأولوية قصوى على مستوى الشركة مدعومة من قبل لجنة التميز التابعة لمجلس الإدارة.

تحظى ماريوت ببرنامج رسمي للتنوع والشمول.

النزلاء

التزامنا بالترحيب بجميع العملاء يتضمن التعامل مع مجموعات متنوعة وخلق تجارب إدماج للنزلاء ودعم مبادرات التنوع الأساسية. بما في ذلك الدعوة إلى تنويع قاعدة العملاء من خلال مبدأ "السفر تجارة".

الموظفون

تعد الشركة حاليًا واحدة من أكبر أصحاب العمل في العالم وتمتع بقوة عاملة أكثر تنوعًا وإدماجًا. تشمل الجهود الحالية ما يلي: ورش عمل متنوعة الثقافات ومبادرة تطوير القيادات النسائية وتدريب النساء على المستوى التنفيذي للمشاركة في مجالس إدارة الشركات.

الملاك

التزامنا بتنويع محفظة ملكيتنا لا يوفر ميزة تنافسية فحسب بل أيضًا يعزز نمو الأعمال المستدامة والنشاط الاقتصادي والاجتماعي. في عام 2005، أطلقت مبادرة ملكية ماريوت المتنوعة بهدف إدخال ملاك الأعمال من النساء والأقليات الناجحة في مجال الصناعة الفندقية.

الموردون

ماريوت واحدة من الشركات الأعضاء الفعّالة المنظمات متعددة الجنسيات التي تدعم تنمية الموردين المتنوعين والمستبعدين في فترات سابقة. على مدى العقد الماضي، أنفقت ماريوت 4 مليار دولار تقريبًا مع شتى الموردين.

تطوير أهدافنا في جميع أنحاء العالم

نحن ندرك في ماريوت أنه من الضروري لقادتنا في حقيقة الأمر تضمين ثقافات مختلفة وفهمها. في حين أننا نطور أهدافنا للتنوع والإدماج لدعم النمو العالمي، فإن قيم ماريوت الأساسية "الأشخاص أولاً" تخلق فرصًا جديدة في المجتمعات بجميع أنحاء العالم.

منطقة الأمريكتين وجزر الكاريبي وأمريكا اللاتينية

نحن نتعاون مع المنظمات غير الربحية التي توفر مهارات التوظيف والتدريب للشباب سريع التأثر والشباب من ذوي الاحتياجات الخاصة وأفراد المجتمع الذين لا مأوى لهم.

تأثير المجتمع: يوظف فندق ماريوت ليما 350 شخصًا ويساهم بأكثر من 10 ملايين دولار سنويًا في اقتصاد بيرو وذلك من خلال الرواتب والمستلزمات والخدمات.

آسيا والمحيط الهادئ

تقدم فنادق ريتز كارلتون في آسيا والمحيط الهادئ فرصة إدخال الشباب إلى الوظائف الفندقية عبر الشراكة من خلال خدمة المجتمع (Succeed through Service) الحائزة على جوائز مع المدارس المحلية الموجودة في المجتمعات المحرومة من الرعاية.

تأثير المجتمع: نتوقع في الهند أن يزداد عدد الفنادق من 16 فندقنًا إلى 50 فندقً بحلول عام 2015، بما في ذلك Fairfield by Marriott(SM)، المصمم خصيصًا لهذا النوع من الأسواق.

أوروبا

توفر فنادقنا التدريب على مهارات التوظيف والفرص المهنية من خلال مجموعة متنوعة من الشركاء الخيريين بما في ذلك قرى الأطفال SOS في قارة أوروبا وبرنامج Prince’s Trust Fairbridge في المملكة المتحدة.

تأثير المجتمع: في عام 2012، ساهمت فنادقنا بمبلغ 300000 دولار، وتطوعت بما يقرب من 4000 ساعة وقدمت الرعاية لأكثر من 250 شابًا في جميع أنحاء أوروبا في دورات التدريب المهني والتوظيف.

الشرق الأوسط وأفريقيا

تتشارك ماريوت مع معهد عقيلة للنساء (Akilah Institute for Women)، وهو برنامج يوفر تعليم عالي بأسعار معقولة لنساء رواندا في بيئات متدنية الخدمات. نقوم بتدريب 17 امرأة رواندية للعمل كمشرفين في أول فندق من نوعه في جنوب الصحراء الكبرى بأفريقيا.

تأثير المجتمع: تتوقع ماريوت زيادة تواجدها في أفريقيا بأكثر من ستة أضعاف، بدءًا من ثماني فنادق وحتى 50 فندقًا بحلول عام 2020. ونتوقع توظيف ما يقرب من 10000 موظف.

Most growth in coming years will be in emerging markets.

التنوع

شعارات الشركاء

نبذة عن ماريوت